الرئيسية / الطائرات / هل ستكون هذه الطائرة العمود الفقري لسلاح الجو الأمريكي؟

هل ستكون هذه الطائرة العمود الفقري لسلاح الجو الأمريكي؟

تطور وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاجون” طائرة من دون طيار “درون” من الجيل الخامس ذات قدرة وكفاءة قتالية عالية على تنفيذ المهام، ويرى خبراء عسكريون أنها ستحل محل الطائرات الشبحية المتطورة “إف – 22″ و”إف – 35″ المقاتلة.

 

وذكر أحد قادة الجيش الأمريكي المتقاعدين لـ”ديلي بيست” أن هذه الـ”درون” سوف تزود بقدرات تكافئ نظيرتها المقاتلة من الجيل الخامس التي يقودها طيارون، ولو نجح سلاح الجو الأمريكي في تطويرها وفق المستهدف، ربما تكون الأفضل على مستوى العالم.

 

وفي ظل التقدم التكنولوجي لروسيا والصين في صناعة الرادارات، يعمل الجيش الأمريكي على صناعة “درون” شبحية ذات قدرة على التخفي من الرادارات المعادية، ويمكنها تدمير الطائرات الأخرى.

 

وتحاول “البنتاجون” صناعة نموذج أولي من الدرون التي أطلقت عليها اسم “5GAT” بتكلفة مبدئية تناهز 27 مليون دولار، وبدأت اختباراتها في يناير/كانون الثاني هذا العام مع توقعات باستعدادها لأول تحليق رسمي بحلول 2019 أو 2020.

 

ومن الجدير بالذكر أن البنتاجون قد أطلقت مشروع إنتاج مقاتلة الجيش الخامس الأكثر تطوراً في العالم “إف – 35” بميزانية قاربت 400 مليار دولار.

 

المصدر : موقع أرقام الالكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *