الرئيسية / الدراسة و التوظيف / ماذا لو فشل الطالب الطيار في اختبار الطيران؟

ماذا لو فشل الطالب الطيار في اختبار الطيران؟

لا يوجد شيء يسبب الذعر للطالب أكثر من الاختبار النهائي للطيران. مسيرتك كطيار تتوقف على نجاحك في الفحص التطبيقي للإدارة الفدرالية للطيران. إذا نجحت في هذا الفحص فستتقدم في سلم الطيارين.

من المفيد جدا أن يعد الطالب نفسه لأسوأ السيناريوهات لكي يكون مستعدا لكل شيء. ولكن ماذا لو فشلت؟

هذا ما سيحدث:

الفشل في الفحص هو شيء سيء جدا، ولكنه لا يعني نهاية حلمك في أن تصبح طيارا. كل الاختبارات التطبيقية التابعة للإدارة الفدرالية للطيران هي “ناجح أو فاشل”، يمتحن فيها الطلبة في مجموعة من المعايير التطبيقية الخاصة بهذا الاختبار تحديدا.

مثلا، يجب أن تبقى على ارتفاع 100 قدم بينما تقوم بمناورة الانحدار والدوران الخاصة بالاختبار التطبيقي. إذا استطعت انجاز الإجراءات والمناورات المطلوبة والمحافظة على المعايير التطبيقية للاختبار، فسوف تنجح حتما.

يتدرب الطلبة جيدا حتى يتقنوا هذه المناورات قبل أن يقوموا بإجراء الاختبارات. لا يقوم المدربون ببرمجة الاختبارات حتى يتأكدوا من جاهزية طلبتهم.

ولكن الأخطاء تحدث، إذا وجدت نفسك تعود بالطائرة إلى المدرج بعد الفشل في أحد أو بعض أجزاء الفحص فلا تقلق، قد لا يكون ذلك بالسوء الذي تعتقد. ستحصل على فرصة أخرى لتعيد المناورات الخاطئة بعد تدريبات إضافية.

يقوم المدرب الممتحن بإشعار الطالب بالفشل في أي جزء من الفحص بعده مباشرة. قد ينهي المدرب الممتحن الاختبار بعد فشله في أي جزء منه، أو قد يمنحه الفرصة لإنهاء باقي الأجزاء.

يحصل الطالب على علامات كاملة على كل جزء من الاختبار ينجزه بنجاح، وعليه فإنه من الحكمة أن تكمل كل المناورات حتى بعد الفشل في بعضها.

عندما يفشل الطالب في بعض المناورات، يقوم مدربه بإجراء تداريب مكثفة له حولها قبل أن يعيد إجراء الفحص من جديد. إذا كان الفحص المعاد يجرى في مدة شهرين، يحصل الطالب على علامات إضافية بخصوص أي جزء ينجح في إنهائه من الفحص الأول. هذا يعني أنه في معظم الأحوال، يحتاج الطالب فقط لأداء الأجزاء التي لم ينجح في أدائها في المرة الأولى. مثلا، إذا فشل الطالب في الهبوط بالطائرة ولكنه نجح في باقي الأجزاء، فإنه بحاجة لإعادة فحص أداء الهبوط بنجاح أثناء الفحص المعاد. (لابد من معرفة أن الممتحن مسموح له تقييم الطالب على تمارين إضافية قد يرى أنها ضرورية خلال الفحص المعاد، رغم أن هذا نادر جدا)

بعد مدة الشهرين، يقوم الممتحنون بإعادة الامتحان التطبيقي كليا.

إنه ليس أمرا معقدا أليس كذلك؟ بالنسبة للكثير من الناس، أسوأ شيء في إعادة الاختبار هو أنك ستقوم بدفع مرتب الأستاذ الممتحن مرتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *