الرئيسية / معلومات طيران / ماذا تعني “في أف آر” و “آي أف آر”

ماذا تعني “في أف آر” و “آي أف آر”

كطيار محتمل ربما تكون قد سمعت أمورا كثيرا عن التدريب على أجهزة الطيران من طلبة أكثر خبرة منك، وربما مازلت تتساءل ماذا يعني التدريب على هذه الأجهزة.

أجهزة الطيران قد يبدو مصطلحا مجردا وغير مفهوم بالنسبة للأشخاص الذين يعتبر علم الطيران غير مألوف لهم، ولكنه سيصبح سهلا جدا إذا عرفت الفرق بين “في أف آر” و “آي أف آر”، أو “في أم سي” و “آي أم سي”. حتى الطيارون المخضرمون عادة ما يخطؤون في استعمال هذه المصطلحات، لهذا لا يجب أن تشعر بالقلق أو الخيبة إذا لم تفهم ماذا يعني كل مصطلح. دعنا نشرح بدقة كل مصطلح.

  • “في أف آر”

“في أف آر” هي اختصار لمصطلح قواعد الطيران البصري، ويشير إلى مجموعة القواعد التي أنشأتها الإدارة الفديرالية للطيران الخاصة بالطيران في “في أم سي”، أو الأحوال الجوية البصرية. هنالك بعض المصطلحات التي يخطأ في استخدامها حتى الطيارون الخبيرون. لتجنب الإرتباك، من الاحسن أن تتعلم المصطلحات الصحيحة منذ البداية:

عندما نذكر “في أف آر” أو “في أم سي”، فإن “في أف آر” هو نوع من عمليات الطيران أو خطة الطيران المتبعة من طرف الطيار. بينما “في أم سي” تشير إلى نمط الأحوال الجوية.

مراقبو الحركة الجوية غير ملزمين بفصل طائرات “في أف آر” عن بعضها كما يفعلون في الحركة الجوية الخاصة ب”آي أف أر”. مسؤولية الفصل في الحركة الجوية تقع كليا على الطيار أثناء عمليات “في أف آر”، مما يعني أن الطيار يجب أن ينظر أمامه ومن حوله عندما يكون في الجو. لهذا السبب، قوانين “في أف آر” تشمل أيضا متطلبات الرؤية و إزالة السحب التي يحتاجها الطيار للطيران عاليا أو الهبوط على الأرض. هذه المتطلبات الخاصة بالبصر و إزالة السحب تتغير حسب نوع المجال الجوي الذي أنت بصدد الطيران فيه، ولكنها يجب أن تكون موجودة لضمان أن الطيارين المعتمدين على نظام “في أف آر” لايصطدمون ببعضهم أو بالسحب.

  • “آي أف آر”

نظاما “آي أف آر” و “آي أم سي” متشابهان. “آي أف آر” تعني قواعد أدوات الطيران وهي مجموعة من القواعد التي تتحكم في الطائرات التي تعتمد على الأدوات الخاصة بالظروف الجوية. عموما، تخص الطائرات التي تحلق في السحب. أكثر تحديدا، “آي أم سي” هو الطقس الذي يكون أدنى من الشروط المنصوص عليها في الطيران تحت قواعد الطيران البصرية.

تسمى أجهزة الطيران لأن الطيار يقوم بالملاحة فقط بالاعتماد على الأجهزة المتاحة في مقصورة طائرته. الطيران في السحب “آي أم سي” يحتاج خطة طيران طبقا ل”آي أف آر” و تقييم لأجهزة مقصورته.

الطيران بالاعتماد فقط على الأجهزة الموجودة في المقصورة بدون الاعتماد على مراجع خارجية يعتبر خطيرا، ولكنه يصبح آمنا إذا تلقيت التدريب المناسب. هذا التدريب يشمل التعلم على كيفية استخدام الوسائل الملاحية المساعدة ك “في أو آر”، “أي دي اف” و “جي بي أس” وكيف تطير باستعمال أجهزة نظام الهبوط (آي أل أس”). التدريب على الاجهزة يشمل كذلك دراسة شاملة لأنظمة الطقس، ظروف الجليد، وكيف يستجيب الجسم البشري للإرتباك المكاني.

الطيران بالاجهزة يحتاج درجة عالية من الاحترافية والدقة أكثر من الطيران بنظام “في أف آر”، ولكن حيازة تقييم للأجهزة يعني انك لن تقدر على الهبوط كثيرا بسبب سوء الأحوال الجوية. يعتبر هذا التدريب خطوة ضرورية لتصبح طيارا محترفا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *