الرئيسية / الطائرات / ارتطام الطيور بالطائرات.. خطر يهدد حياة المسافرين

ارتطام الطيور بالطائرات.. خطر يهدد حياة المسافرين

تسبب طائر بإحداث فجوة في هيكل طائرة تابعة للخطوط الجوية الناميبية أثناء هبوطها في مطار هوسيا كوتاكو الدولي.

الطائر الذي لم يحدد نوعه ارتطم بالطائرة في حدث يسميه خبراء الطيران بـ “bird strike” أو “ضربة الطائر”، ولحسن الحظ لم تتسبب الحادثة بأية خسائر أو أضرار بشرية باستثناء الفجوة في الجزء السفلي من هيكل الطائرة بالقرب من خزان الوقود.

وأوضح متحدث باسم الشركة إن ضربة الطائر تسبب أضرارا جسيمة  للطائرة عادة، وهي أمر قد يحدث أثناء الهبوط والإقلاع حين تحلق الطائرة في نفس الارتفاع الذي تحلق فيه الطيور. وأضاف إن الحادث خارج عن إرادة قبطان الطائرة أو القدرة البشرية لمنع حدوثه، وبأن الطيارين يستخدمون مهاراتهم وخلاصة تدريباتهم لضمان هبوط الطائرة بسلام.

وكانت طائر آخر ارتطم بمقدمة طائرة تركية شهر أيار (مايو) من العام الماضي متسببا بتشويه أنفها. وأوضح خبير طيران إن بعض المطارات تستخدم عدة تقنيات لإبعاد الطيور عن محيط المطار ومنها مثلا إطلاق النيران في الهواء لإفزاعهم أو حتى تربية طيور جارحة كالصقور والنسور.

وتعمد شركات تصنيع الطيران على اختبار أداء محركات الطيارات حال تعرضها لضربات مشابهة عبر إطلاق طيور كبيرة مجمدة من مسدس يدعى “مسدس الدجاج”. وتشير سجلات الطيران إلى حدوث هذه الظاهرة في مطارات عديدة منها مطار دبي الدولي وشيكاغو أوهير وانديرا غاندي الدولي ونيوزلندا وغيرها الكثير.

ومن الأضرار الاخرى التي نجمت عن هذه الحوادث كسر زجاج قمرة القيادة، وتعطيل المحرك واجهزة التحكم بالطائرة.

 

 

المصدر : موقع إيلاف الالكتروني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *