الرئيسية / الطائرات / أكثر 10 طائرات مفضلة لعشاق الطيران

أكثر 10 طائرات مفضلة لعشاق الطيران

تشهد الحركة الجوية يوميًا ما يقدر بنحو مائة ألف رحلة تجارية في جميع أنحاء العالم، وهذا ما يعادل رحلة واحدة أو أكثر في الثانية، ومن المتوقع أن تواصل الحركة الجوية العالمية نموها خلال العقدين المقبلين.
وأشارت “سي إن إن” إلى أن شركة صناعة الطائرات “إيرباص” الأوروبية توقعت أن يتضاعف عدد طائرات الركاب والشحن بمعدل 145% مع حلول عام 2034.

 

وفي حين أن نماذج الطائرات الحديثة تثير إعجاب الكثيرين، يميل البعض إلى خوض تجارب طيران غير تقليدية، وفيما يلي أكثر عشر طائرات مفضلة لعشاق الطيران خلال الخمسين عامًا الماضية.

 

1.”دي هافيلاند كندا دي إتش سي – 6 توين أوتر”
الرحلة الأولى: 1965

 

 

– هي طائرة كندية خفيفة خاصة بالإقلاع والهبوط القصير، وتسع 19 راكبًا.

 

2.”بوينج 747″
الرحلة الأولى: 1969

 

– معروفة شعبيا باسم “جامبو جت”، وهي واحدة من أكثر الطائرات النفاثة شهرة، كانت ولأكثر من 35 عامًا صاحبة الرقم القياسي من ناحية الحجم، ويمكنها حمل 524 راكبًا، وهي ذات طابق ونصف الطابق.

– يمكنها التحليق على ارتفاعات عالية وبسرعة تصل إلى ألف و41 كيلومترًا في الساعة ولمسافة 13 ألفا و446 كيلومترًا متواصلة دون الحاجة لإعادة التعبة بالوقود.

 

3.”إليوشن إيل – 76″

 

الرحلة الأولى: 1971

 

– هي طائرة أغراض متعددة، وشاحنة جوية إستراتيجية، ذات أربعة محركات، صممها مكتب إليوشن للتصميم، وأُنتجت في روسيا.
– كان من المخطط لها في بداية الأمر أن تكون طائرة شحن تجارية، لتكون بديلا لطائرة “أنتونوف إن – 12″، و”إل – 76″، وتم تصميمها لتوصيل الآليات الثقيلة إلى المناطق النائية في الاتحاد السوفيتي.

 

4. “أنتونوف إن – 72” / “أنتونوف إن – 74”
الرحلة الأولى لطائرة “أنتونوف إن – 72”: 1977

الرحلة الأولى لطائرة “أنتونوف إن – 74”: 1983

 

 

“أنتونوف إن – 72” عبارة عن طائرة نقل جوي، صُنعت بواسطة شركة “أنتونوف” لكي تحل محل الطائرة “أنتونوف إن – 26″، وحققت نجاحًا باهرًا تجاريًا، وتتمتع بتقنية الإقلاع والهبوط القصير “ستول”.
– “أنتونوف إن – 74” هي طائرة نقل عسكري، أنتجت في أوكرانيا، تُستخدم بشكل أساسي من قِبل القوات الجوية الروسية، دخلت الخدمة في 1983، وما زالت في الخدمة حتى الآن.

 

5.”بي إيه إي 146″ / “أفرو آر جي”

 

الرحلة الأولى لطائرة “بي إيه إي 146”: 1981

الرحلة الأولى لطائرة “أفرو آر جي”: 1992

 

– “بي إيه إي 146” هي طائرة نفاثة إقليمية، صُنعت في المملكة المتحدة من قِبل شركة “بريتش إيروسبيس” البريطانية، ما زالت في الخدمة حتى الآن، واستمر إنتاجها حتى عام 2002.
– في عام 1992، بدأت الشركة في تصنيع “أفرو آر جي”، وهي نسخة محسنة من طائرة “بي إيه إي 146″، مع محركات جديدة، وبلغ إنتاجها 387 طائرة، ويعتبر برنامجها الأكثر نجاحًا لطائرة مدنية بريطانية.

 

6. “إيه تي آر 42”

 

الرحلة الأولى: 1984

 

– هي طائرة إقليمية ثنائية المحرك، صممت للمسافات القصيرة من قِبل شركة “إيه تي آر”، وتصنع في كل من فرنسا وإيطاليا، سميت بالرقم 42 نسبة لسعة الطائرة التي تختلف من نموذج لآخر (من 40 إلى 52 مقعدًا).

 

7.”إيرباص إيه 320″
الرحلة الأولى: 1987

 

– طائرة تجارية للمسافات القصيرة والمتوسطة من إنتاج شركة إيرباص، وهي الطائرة الوحيدة ذات الجسم الضيق في خطوط إنتاج إيرباص، وتضم عائلة إيه 320 عدة طرازات وهي: إيه 319، وإيه 318، وإيه 321، بالإضافة إلي طائرات “إيه سي جيه” المخصصة لرجال الأعمال.

– تعتبر هذه العائلة أفضل الطائرات مبيعًا؛ بمبيعات تصل إلي خمسة آلاف طائرة بخط إنتاج يصل إلى 42 طائرة شهريًا، وقد شرعت إيرباص في تطوير نوع إيه 320 وأطلقت عليه اسم “إيرباص إيه 320 نيو”.
– تمتاز عن غيرها من الطائرات بتقنيتها العالية التي تميزها عن باقي الطائرات؛ ما تسهل لطاقم الطائرة قيادتها ولمهندسي الطائرات صيانتها بسهولة، وهي طائرة تحسن نفسها بنفسها مثلا، معظم مشاكل وأعطال الطائرة تظهر في مقصورة الطيار عن طريق شاشات الكمبيوتر.

 

8.”إن – 225 ميريا”

 

الرحلة الأولى: 1988

– هي طائرة شحن إستراتيجي صنعتها شركة “أنتونوف”، تعتبر أثقل طائرة في العالم، صُممت في الأساس لحمل المكوك الفضائي الروسي “بوران”، وتستطيع حمل أي شحنة عملاقة، وذلك لكبر مساحة سطح الشحن داخلها، ولأن لديها 16 عجلة في كل جهة من الخلف ومن الأمام.

 

9.”إليوشن إل – 96″

 

الرحلة الأولى: 1988

 

– هي طائرة ذات أربعة محركات، عريضة البدن، صُممت للمسافات الطويلة من قِبل شركة إليوشن، وصنعت من قبل شركة فورونيج لصناعة الطائرات بروسيا.

 

10.”إيرباص إيه 340″
الرحلة الأولى: 1991

 

 

– هي طائرة ذات أربعة محركات، عريضة البدن، قادرة على الطيران لمسافات طويلة، تنتجها شركة إيرباص، وتسع من 261 إلى 380 كرسيًا، ومداها بين 6700 و 9000 ميل بحري.

 

المصدر : موقع أرقام الالكتروني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *